آهم الأخبار

أبو العينين: لجنة أمنية لبحث مستحقي الترقيات والرُتب العسكرية من موظفي غزة

أكد القيادي في حركة فتح، اللواء سلطان أبو العينين، أنه ينبغي إنصاف الموظفين العسكريين في قطاع غزة، ومعاملتهم كزملائهم في الضفة الغربية، مُطالبًا في الوقت ذاته بضرورة أن يقوم قادة الأجهزة الأمنية، بتحديث بيانات جميع موظفي الأجهزة سواءً “الأمن الوقائي، والأمن الوطني، والشرطة، والدفاع المدني، وكذلك المخابرات، والأمن العام، والبحرية، وحرس الرئاسة قوات الـ 17″، على غرار قرار رئيس الحكومة محمد اشتية، الذي دعا الوزراء لتحديث بيانات موظفي الوزارات بغزة.

وقال أبو العينين : إن الرُتب العسكرية يجب أن تُصرف لمستحقيها، كما تُصرف لموظفي الأجهزة الأمنية بالضفة، فمن يستحق رتبة لواء أو عميد أو عقيد، وإلخ يجب أن ينالها، مضيفًا: “توجد لجنة أمنية مُختصة، تضم كافة قادة الأجهزة وهؤلاء يعرفون من يستحق الترقية والرُتبة، وتعلم كذلك أقدمية كل موظف عسكري، ومن الذي يستحق، ومن الذي لا يستحق”،وفقا لتصرحاته لدنيا الوطن .

وأشار إلى أنه لا يجوز وضع من هم على رأس عملهم كأفراد الأمن الوطني العاملين في معابر قطاع غزة، تحت بند التقاعد المالي، فهم موظفون رسميون ويقومون بأعمالهم على أكمل وجه، ووضعهم تحت التقاعد المالي الكارثي، مضيفًا: “هذا الأمر ينطبق على الإخوة الموظفين في قطاعي الصحة والتعليم، لا يجوز وضعهم تحت التقاعد المالي، وهم على رأس عملهم منذ سنوات، كما يجب أن تشملهم قرارات الرواتب”.

وختم اللواء أبو العينين، حديثه، بالقول: “لا يجوز أن يشعر أهل غزة بأن ما يحدث لهم انتقام من قبل الحكومة.. نحن نرفض التمييز والتفريق بين موظف وموظف، كل الموظفين سواسية، وما ينطبق على موظف الضفة، يجب أن يسري على موظف غزة.. ومن الخطأ أن يتم القول: إنه تم التُعامل مع غزة والضفة معاملة واحدة، والواقع يقول عكس ذلك”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق