صحة ومجتمع
أخر الأخبار

السجائر الالكترونية : ارتفاع أعداد الوفيات والمصابين بفعلها ..

 

 السجائر الإلكترونية : ارتفاع أعداد الوفيات والمصابين بفعلها ..
السجائر الإلكترونية : ارتفاع أعداد الوفيات والمصابين بفعلها ..

ذكرت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية أن عدد الوفيات ذات صلة بتدخين السجائر الالكترونية ارتفع إلى 12 شخصا في الولايات المتحدة.

ووفقًا لحصيلة صادرة عن الهيئة الصحية الأمريكية تم تسجيل 805 حالة “مؤكدة ومحتملة” لإصابات في الرئة مرتبطة باستخدام تلك السجائر بعدما كانت آخر حصيلة لضحايا السجائر الإلكترونية أبلغت عنها الهيئة قد بلغت ست وفيات و530 إصابة، قبل نشر الحصيلة الأحدث.

وفي السياق ذاته، حددت دراسة أخرى، نشرتها مجلة “إنغلاند جورنال أوف مديسين”، إجمالي الإصابات عند 908 حالات مع تأكيد 500 حالة، فيما لا يزال سبب الإصابة بأمراض الرئة غير واضح، كما لم ترد بيانات حتى الآن عن وقوع مثل تلك الإصابات في ألمانيا أو أوروبا، علما أن تركيبة السجائر الالكترونية تخضع لعمليات تنظيمية أكثر تشددا في ألمانيا مقارنة بالولايات المتحدة.

وكانت ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية ذكرت مطلع الأسبوع الجاري أن شركة “جول”، وهي إحدى أكبر الشركات المصنعة ل السجائر الإلكترونية ، تواجه تحقيقا جنائيا من جانب ممثلي الادعاء الاتحادي في الولايات المتحدة.

ويأتي هذا التقرير وسط موجة من أمراض الرئة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة وتدقيق متزايد بشأن تدخين تلك السجائر التي لقيت قبولا واسعا بين المراهقين.

ونقلت الصحيفة عن أشخاص مطلعين على المسألة، أن التحقيق يجري من جانب المحامي الأمريكي لمنطقة نورثرن ديستركت بكاليفورنيا. ولا تزال تفاصيل التحقيق غير معلومة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت جهات تنظيمية إنها تستعد لإصدار حظر للسجائر الإلكترونية المُنّكهة بعد أن أصيب مئات الأشخاص بمرض غامض في الرئة.

وكان خبيران المتخصصان في علوم الأوبئة في مستشفى أطفال بوسطن، يالين هسوين وجون براونستاين، كتبا في دورية “نيو انجلاند جورنال أوف ميديسين” الصحية المرموقة أنه من المحتمل أن تكون من أسبابها المنكهات المضافة للسوائل والزيوت الخليطة التي تحتوي على المادة الفعالة للقنب (تي إتش سي) أو فيتامين إى أو منتجات السوق السوداء.

اقرأ/ي أيضا :  بدائل صحية لحلويات العيد.. تعرفوا عليها

ومن أعراض هذا المرض، ضيق التنفس والسعال وآلام الصدر والغثيان والإسهال والقيء.

في المقابل، يقول المدافعون عن السجائر الالكترونية أنها أقل خطورة وأقل إدمانا من السجائر العادية، وأنها وسيلة للمساعدة على الإقلاع عن التدخين نهائيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق