لكل امتحان ضحايا بالمئات والخريجون، يدفعون ثمنًا باهظًا

2019-05-18T21:14:56+03:00
2019-05-24T21:52:58+03:00
تعليممنوعات
756 views مشاهدة
لكل امتحان ضحايا بالمئات والخريجون، يدفعون ثمنًا باهظًا

لكل امتحان ضحايا بالمئات، فمن سوء الطالع بأن ألمس أصواتا متنافرة ، فمشهد حديث الخريجين عن طبيعة الامتحانات وصعوبتها اليوم هو مشهد باعث على التأثر، فمازال الخريجون، يدفعون ثمنًا باهظًا جراء الفجوة بين اختبارات التوظيف وطرق الدراسة والتى تزداد اتساعا!!
أيًا كانت الأسباب فهي غير بريئة طالما أنها تقود إلى إثبات أن واضع الامتحان هو شخص لا يقهر..

“في إحدى المرات سألني أحد واضعي الامتحان عن كل ما يتعلق بأحد التخصصات، وكان شديد الوله لمعرفة كل ما لديّ من مواد تعليمية وامتحانات سابقة تتعلق بهذا التخصص، وكنت أمينًا وجادًا في إطلاعه، لأتفاجأ بعد الامتحان بأنه واضعه ..
وبدوره كان يرغب بمعرفة أقصى ما لديّ ليحرص على أن تكون الأسئلة في الجهة المقابلة عن كل ما أضعه للخريجين، وما كنت أحرص على جمعه لهم…
لم أسأله لماذا قمت بذلك لاني عرفت بان التوجه الجديد هو ((شبكة جوجل))

أيها الخريجون . المشكلة ليست فيكم ولا فيكنّ ، فإياكم أن تقتنوا من بعد اليوم كتابًا يتحدث عن التربية، أو تنظروا إلى مادة تعليمية وُزعت عليكم في قاعات المحاضرات، او تعودوا للوراء إلى دفاتر المذكرات والملخصات ، ولكن اقتنوا طرق البحث في جوجل وستكونوا في مأمن ..

اقرا أيضا ….http://www.mltaq.com/f