طرق تساعد في تخفيف آلام الولادة الطبيعيةtbl articles article 21870 7183e30a72e 5433 47c1 aaa7 e3b53aa33d7a - ملتقى مستمرون التربوي

تنتاب المرأة الحامل العديد من المخاوف بشأن الولادة الطبيعية والآلام التي تسببها، ويمكن اتباع بعض الطرق لتخفيف آلام الولادة.

هناك العديد من المميزات للولادة الطبيعية، حيث لا تحتاج المرأة لإجراء شق في البطن والشعور بالام بعد الولادة، كما أنه يسهل التعافي من الولادة الطبيعية سريعاً، على عكس الولادة القيصرية التي تتطلب بضعة أسابيع لحين الشفاء منها.

ولكن ينتاب كثير من النساء قلقاً بشأن الالام الخاصة بفترة المخاض التي تسبق الولادة الطبيعية، مما يجعل كثير منهن يفضلن الولادة القيصرية.

ولحسن الحظ، تتوفر العديد من إجراءات تخفيف ألم المخاض، والتي يمكن للمرأة أن تستعين بها لتصبح الولادة الطبيعية أكثر سهولة.

1- القيام ببعض الأنشطة

ترغب أغلب النساء في الإستلقاء على الفراش مع بدء انقباضات الولادة، ولكن هذا ليس الحل الأمثل لتقليل الالام، حيث تساعد ممارسة الأنشطة في تقليل فترة المخاض وتخفيف الألم.

يمكن أن تكون ممارسة الأنشطة من المهام الصعبة خلال هذه الفترة، ولكن يجب على المرأة أن تحاول في ممارسة بعض الأنشطة البسيطة مثل رياضة المشي، كما يجب عليها تغيير وضعيتها عندما تشعر بعدم الإرتياح.

2- الجلوس في الماء

من الطرق الفعالة لتخفيف الام الولادة الطبيعية هي الجلوس في ماء دافىء أثناء المخاض، حيث يعمل الماء كمهدىء طبيعي للالام، وذلك لأنه يساعد في استرخاء العضلات، كما ينصح أن تقوم المرأة بالطفو على الماء، فهذا يخفف الضغط على منطقة الحوض.

ولا يشكل الجلوس في الماء خطورة على الجنين، بل أنه أمر مفيد وصحي، ولكن يجب التأكد من نظافة الماء، وعدم وضع الرأس داخل الماء لفترة طويلة حتى لا يؤثر على تنفس المرأة ويزيد من شعورها بالإجهاد والتعب.

3- تقنيات الإسترخاء والتنفس

هناك العديد من التقنيات التي يمكن استخدامها لزيادة الشعور بالاسترخاء أثناء المخاض. تتضمن هذه التقنيات التركيز على التنفس والاستماع إلى الموسيقى مع تأمل المناظر الطبيعية التي تسبب الشعور بالراحة والهدوء النفسي.

ومع الإعتياد على التنفس العميق، فسوف تنخفض الام المخاض بشكل كبير، حيث يتم تشتيت التركيز على الألم، ويكون التفكير بأمور أخرى تزيد من الشعور بالهدوء.

4- استنشاق الزيوت العطرية

يمكن الإستعانة بالزيوت العطرية في تخفيف ألم المخاض، حيث أنها تساعد في الشعور بالإسترخاء وتخفيف الألم، وتجعل المرأة أكثر انتعاشاً.

ويعد زيت اللافندر من أبرز هذه الزيوت التي يمكن استنشاقها أثناء المخاض، فمن المعروف عن زيت اللافندر خصائصه في تقليل التوتر وزيادة الشعور بالراحة والهدوء.

ولا يقتصر الأمر على استنشاق هذه الزيوت، بل يمكن استخدامها في عمل كمادات ساخنة وباردة على الجسم مع التدليك الخفيف بحركات لطيفة ومنتظمة.

5- التحدث مع الأشخاص المقربين

لا يفضل أن تبقى الحامل بمفردها خلال فترة المخاض، فهذا سوف يزيد من شعورها بالألم لأنها لا تجد أمور أخرى تفكر فيها أو تشغلها عن هذه الأعراض، ولذلك ينصح بوجود أشخاص مقربين ومفضلين لدى المرأة الحامل لتتحدث معهم حول مشاعرها ومخاوفها.

ويجب على الأشخاص المقربين أن يتجنبوا الحديث معها حول الام المخاض ومخاوف الولادة، والأفضل هو التحدث عن مواضيع أخرى شيقة وتبعث السعادة على الحامل مثل شكل المولود واسمه وغيرها من الأمور.

6- أخذ حمام دافىء

ينصح المرأة الحامل في المخاض أن تأخذ حماماً دافئاً يساعد على تهدئة الجسم وشعورها بالإسترخاء، ويمكن الجلوس على مقعد وتوجيه الماء على البطن والظهر، فهذا يزيد من الشعور بالراحة ويسرع المخاض.

حيث أن الماء الدافىء سوف يعمل كمنشط للدورة الدموية وتدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم، وبالتالي تكون مرحلة المخاض أكثر سهولة لدى المرأة.