صحة ومجتمع

برنامج غذائي مكثف استعدادا للعيد ..

برنامج غذائي مكثف استعدادا للعيد ..
برنامج غذائي مكثف استعدادا للعيد ..

 

أيام ضئيلة تفصلنا عن عيد الفطر المبارك، في أعقاب انقضاء شهر رمضان سريعا، لكن بعض الكيلوغرامات قد بقيت تهدد رشاقتك، في أعقاب أسابيع من تناول العصائر والحلويات الرمضانية الشهية، هل يمكن تجهيز تدبير طوارئ ” برنامج غذائي مكثف استعدادا للعيد .. ” إدراك ما يمكن إدراكه؟

تؤكد إخلاص عبد الحليم، أستاذة علوم التغذية “نعم، يمكن إصلاح العديد في عشرة أيام، شرط الجدية والانضباط والإرادة القوية”.

وأضافت عبد الحليم أن رمضان يواكبه ذلك العام درجات سخونة مرتفعة بشكل كبير، وهكذا خروج اعداد عظيمة من العرق يتضمن على الكثير من الأملاح المعدنية، وهو الأمر الذي يتطلب تناول كمية كبيرة من المياه.

وتقول إخلاص “من المفترض أن يتناول الفرد في الأيام العادية حوالي ثمانية أقداح من المياه، والأمر ذاته وقت الصوم، فلابد من تناول الحجم نفسها، ويفضل تناولها منذ بداية الإفطار وحتى السحور”، مبينة “القلة يعتقد أن تناول المشروبات مثل الزنجبيل والقرفة والشاي الأخضر تكون خلفا عن الماء، وذلك تصور غير صحيح، الماء لازم للغاية للجسد ولعملية الحرق، وتناول تلك المشروبات بجانبه قد تساعد لكن لا يمكن أن تكون بديلا عنه”.

وتؤكد أن مستويات الهضم أثناء شهر رمضان تكون أدنى بكثير من الطبيعي، وهكذا تقل عدد سعرات الوحدات الحرارية التي يتم حرقها، فيزداد الوزن، إلا أن هناك ايضاً التناول الخاطئ للطعام اعتبارا من العصائر المحلاة بالسكر والدهون والحلويات، كل هذا من شأنه مبالغة الوزن بمعدل هائل، لكنها تضيف “لم يفت الوقت ومن الممكن إصلاح ما أفسدته الحلويات في عشرة أيام تحسبا لعيد الفطر وارتداء ملابس أنيقة مع فرصة تناول بعض الكعك”.

وتقسم وجبات الأكل في رمضان أثناء الأيام المتبقية لمنع كسب مزيد من الوزن وضياع بعض الوزن الزائد من ثلاثة إلى خمسة كيلوغرامات كما يلي:

اقرأ/ي أيضا :  برنامج منحة أهداف لطلاب البكالوريوس الفلسطينيين

1- الإفطار

يبدأ الإفطار بالتمر، لأهميته في بدل الجسد بالسكريات الضرورية إلا أن دون إفراط، فيكفي تناول ثلاث تمرات.

وتضيف “يلزم التركيز في الإفطار على الخضروات المطهية والطازجة مثل الخس والجرجير والخيار، حيث إن الخضروات هامة بشكل كبير لتعويض الجسد عن الأملاح المعدنية التي فقدها”.

وشددت وجوب تناول قطعة من البروتين الحيواني -لحوم أو دجاج مشوية أو مسلوقة- دون إضافة أي دهون، أو حتى تناول بيض مسلوق خلفا عن اللحوم، مع وجوب تناول قطعة من الخبز الأسمر أو خمس ملاعق من الأرز أو المكرونة المسلوقة دون إضافة أي دهون.

2- التحلية

تشدد الدكتورة إخلاص على وجوب الامتناع عن تناول الحلوى أثناء الأيام المتبقية في رمضان، وتعويضها بالفواكه الطبيعية التي تمد الجسد بالألياف والأملاح المعدنية.

وتوضح هذا بالقول “الحلوى والمكسرات تكون مليئة بسعرات الوحدات الحرارية الهائلة ولا يفضل تناولها، مثلما يفضل عدم تناول أي شيء عقب الإفطار لفترة ثلاث ساعات كحد أدنى”.

ونبهت على وجوب الإكثار من شرب المياه في هذه المرحلة، مثلما توميء إلى بعض الفاكهة الغير مسموح تناولها مثل الموز والمانجو والعنب والبلح والتين والكرز.

وتنصح الدكتورة “إخلاص” ببذل جهد بدني عقب تناول هذه الوجبة، مثل السَّير لفترة 30 دقيقة على أقل ما فيها.

3- السحور

وتنصح خبيرة التغذية بتناول طبق ضئيل من الفول من شأنه أن يشعرك بالشبع طوال مدة الصوم، إلا أن مع الأخذ في الاعتبار عدم استعمال الدهون في إعداده، وايضا عدم إضافة الطحينة لأنها تضيف إلى سعرات الوحدات الحرارية، مشيرة إلى ضرورة تناول الخس والخيار بقرب الفول، مع قطعة إحدى الخبز البني.

وتضيف “هناك اختيارات لمن لا ترغب تناول الفول، تستطيع تناول البيض المسلوق وطبق سلطة، أو جبن أبيض دون ملح مع طبق سلطة”، مضمونة ضرورة تناول علبة من الزبادي لأنه يخفف الشعور بالعطش ويعين على الهضم.

اقرأ/ي أيضا :  أعراض الجفاف الشديد التي يجب ان تعلمها وفقا للخبراء

وتعتقد الدكتورة إخلاص أنه في حال الالتزام بهذه التعليمات مع ممارسة التدريبات البدنية أو السَّير لفترة 30 دقيقة أثناء اليوم، من شأنها تخفيض بعض المكتسب منذ أول رمضان، والتمتع بصحة جيدة وإطلالة رائعة استقبالا لعيد الفطر المبارك.

تدابير بديلة

يمكن اتباع حمية بديلة ” برنامج غذائي ” مثل OMAD (One Meal A Day)، وهو نسق غذائي يتناسب مع ساعات الصوم، حيث يعتمد على تناول وجبة واحدة في اليوم تتضمن على الدهون والبروتين والألياف دون كربوهيدرات، بعد عدة ايام ضئيلة ستشعرين بالشبع مع خسارة جلي في الوزن، دون أن يفقد الجسد المكونات الرئيسية في التغذية.

مثلما يمكن التوقف عن تناول الكربوهيدرات كليا أثناء وجبتي الإفطار والسحور أثناء الأيام القليلة المقبلة والاعتماد على البروتينات والخضروات ومنتجات ألبان لاغير دون المواد السكرية.

ولا ينصح باتباع أنظمة غذائية ” برنامج غذائي ” غير صحية كالتي تعتمد على تناول نوع أحد الخضروات أو الفاكهة على مدار اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليقات

إغلاق