صحة ومجتمع

حمض اللينوليك : مقالي الزيت النباتي تضر الأجنة في الأرحام

حذر المتخصصون النساء الحوامل، أو الراغبات في الحمل،

 حمض اللينوليك : مقالي الزيت النباتي تضر الأجنة في الأرحام
حمض اللينوليك : مقالي الزيت النباتي تضر الأجنة في الأرحام

 

حذر المتخصصون النساء الحوامل، أو الراغبات في الحمل، بتجنب تناول الوجبات الخفيفة المقلية في الزيت النباتي.

وبحسب جريدة “ديلي ميل” البريطانية، يخشى العلماء من أن حمض اللينوليك، أو دهن أوميغا 6، من الممكن أن يضر الجنين في الرحم، بعدما اكتشفوا أنه يسبب تورما داخليا في الاختبارات التي أجريت على الفئران.

ونصح المتخصصون من أن تناول العديد من البيتزا على الارجح يقود إلى “مضاعفات في الحمل أو تضاؤل نمو الأطفال”، ويُعدّ الزيت النباتي، الذي يستعمل غالبًا لطهي البيتزا السميكة والوجبات الخفيفة التي تعتمد على البطاطس والخبز، واحد من أضخم مصادر حمض اللينوليك.

تعليمات للحوامل

وتنص تعليمات “هيئة الصحة الوطنية” البريطانية على أن الحوامل يلزم أن يحصلن لاغير على مقادير ضئيلة من الأغذية الغنية بالدهون غير المشبعة، ومنها الزيوت النباتية. مثلما تحثهن على الذهاب بعيدا عن المأكولات الدسمة مثل البيتزا والبطاطس المقلية، ولكن ليس لأنها تتضمن على حمض اللينوليك لاغير، وإنما كذلك للحماية من الإسراف في تناول هذه الوجبات، وارتفاع الوزن وما يليه من مشاكل صحية.

أجنة فئران التجارب

وقدم باحثون، بجامعة غريفيث في بريسبان الأسترالية، للفئران حِمية غنية بحمض اللينوليك لفترة 10 أسابيع، وتناولت الفئران ما يعادل 3 أضعاف المقادير المناسبة، ثم قامت بروفيسور دين سكيلي وفريقها البحثي بتحفيز التزاوج بين القوارض، وأعقب هذه الخطوة بداية البحث عن مخاطر الإطار الغذائي على ذرية فئران التجارب. وشمل البحث أية متغيرات داخل الأمهات وأطفالهن، وفحصوا معدلات الكوليسترول ومعدلات البروتينات الالتهابية التي على الارجح تسبب تورمًا خطيرًا داخل الجسد.

مشكلات في النمو

وأظهرت النتائج أن الفئران التي تناولت العديد من حمض اللينوليك، أنجبت ذرية تحمل معدلات أدنى من الهرمونات التي تنظم النمو، ما يوميء إلى أنها من الممكن أن تجابه مشكلات في النمو، مثلما تم اكتشاف أورام في كبد بعض الأجنة.

اقرأ/ي أيضا :  نصيحة من ذهب.. أطعمة لا غنى عنها في رمضان

الجرعة المسموح بها كل يومً

وتقول جمعية الفؤاد الأميركية، إن الاستهلاك اليومي للبالغين يلزم أن يكون فى حواجز ما بين 100 و200 سعرة حرارية من حمض اللينوليك، ويشمل توضيح مفهوم حمض اللينوليك، استنادا للباحثين في جامعة هارفارد، بانه الحمض الدهني غير المشبع السائد في النظام الغذائي الغربي.

تناقض مع نتائج من جامعة هارفارد

وتتناقض نتائج دراسة فريق جامعة غريفيث، في بعض ما تم التوصل إليه، مع نتائج دراسة أجراها الباحثون في جامعة هارفارد عام 2014، والتي أعلنت عن ان استبدال الدهون المشبعة بحمض اللينوليك يقلل فعليًا من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليقات

إغلاق