تقنية

“سكاي”.. أول تاكسي جوي يعمل بالهيدروجين

"سكاي".. أول تاكسي جوي يعمل بالهيدروجين
“سكاي”.. أول تاكسي جوي يعمل بالهيدروجين

 

لإحداث اختراق في عملية النقل بعالم يزداد ازدحاما، فإن “سكاي” قد تكون الحل.

تعمل شركة ألكاي تيكنولوجي الأميركية المتخصصة في النقل الجوي على تصميم أول سيارة هوائية في العالم تعمل بخلايا وقود هايدورجينية.

ولأجل ذلك قامت الشركة بتشكيل فريق تنفيذي متميز يتمتع بعقود من الخبرة في التطوير والإنتاج الجوي من وكالات متخصصة مثل ناسا، وسايرس، وريثيون، وغيرها.

يقول برايان موريسون رئيس الشركة، إن السيارات التي تعمل بخلايا الوقود هي المستقبل.

يوجد لدى سكاي ثلاث خلايا وقود في أسفل أرضية السيارة مسؤولة عن سحب الهيدروجين والهواء وتوصيله لحزمة من خلايا الوقود التي لا تحتوي على أجزاء متحركة، وينتج عن هذه العملية توليد للكهرباء.

“الكهرباء المولدة تعمل على تحريك المحركات الستة الموجودة بالمركبة، وبهذه الطريقة تتم عملية الإقلاع من دون إحداث أي تلوث بيئي”، حسب موريسون.

المركبة التي تقلع وتهبط عموديا بمقدورها الطيران لمدة أربع ساعات بنطاق 400 ميل عبر محركاتها الستة الفعالة، وتتسع لخمسة ركاب، حسب الشركة المصنعة.

كم تكلف الرحلة؟

يقول موريسون إن أجرة رحلة سكاي ستكون “مماثلة لما تدفعه مقابل رحلة أوبر البرية”، ليس ذلك فحسب بل بإمكان الفرد شراؤها إن أراد.

وتقول ألكاي تكنولوجي إنها تتوقع الحصول على شهادة إدارة الطيران الفيدرالية لمركبتها الجديدة بحلول الربع الثالث من عام 2020. وهي تخطط لبيعها في ذات الفترة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق