آهم الأخبار

الفلسطينيون يستعدون لإحياء جمعة “بوحدتنا نسقط المؤامرة”

يستعد الفلسطينيون لجمعة جديدة من مسيرات العودة وكسر الحصار على أرض مخيمات العودة على طول الحدود شرقي قطاع غزة.

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الواسعة في فعاليات الجمعة الـ 65 والتي ستحمل عنوان “بوحدتنا نسقط المؤامرة”، رفضا لنتائج مؤتمر البحرين وللإعلان عن فشله وموته، وفي إطار مقاومة صفقة القرن والتطبيع.

وجددت الهيئة تأكيد فصائل المقاومة على أن مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة، وستبقى متأججة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية كسلاح فعّال بيد شعبنا في سياق فضح جرائم الاحتلال والدفاع المستميت عن حقوقنا وثوابتنا، و إنهاء معاناة شعبنا وكسر الحصار المفروض عليه.

كان عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، محمد الحرازين، دعا لأوسع مشاركة جماهيرية اليوم، على أرض مخيمات العودة شرقَي القطاع.

وقال الحرازين في تصريح له :” إن رسالة الحشود وصلت لكل المطبعين والمتآمرين مع العدو الإسرائيلي، عشية انعقاد مؤتمر البحرين وخلاله، وستستمر بزخم وقوة لإسقاط كافة المؤامرات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية”.

وأضاف “بلا شك أن الوحدة الوطنية ركيزةٌ أساسية لتعزيز حضور القضية الفلسطينية، لذا يجب أن نعمل جميعاً على تحقيقها؛ باعتبارها أولوية”.

وحذّر الحرازين من أن ما يخطط لا يقف عند حدود القضية الفلسطينية؛ بل يتعداها ليطال إخضاع كل عواصم الأمة عبر فتح بوابات التطبيع مع العدو الإسرائيلي.

ودعا إلى موقفٍ عربي وإسلامي وفلسطيني موحد؛ لكبح وصد المؤامرات، التي تستهدف قضيتنا ومقدساتنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى