آهم الأخبار

البردويل يطلق مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام

أطلق عضو المكتب السياسي لحركة حماس، صلاح البردويل، اليوم الجمعة، مبادرة جديدة للتوصل إلى إنهاء الانقسام في الشارع الفلسطيني وتحقيق المصالحة في مواجهة المخاطر المحدقة.

ودعا البردويل خلال منشور له عبر الفيسبوك حركة فتح للحوار المباشر دون وساطة ونسيان الحقد المتبادل بين الحركتين، من أجل الحفاظ على ما تبقى من الوطن وتأسيس مرحلة جديدة في مواجهة صفقة القرن.

واعتبر أن الحوار المباشر دون وساطة أو شروط مسبقة خير ضمانة لتقريب النفوس و حل العقد و تجاوز الماضي المؤلم.

وقال البردويل:” تعترف اني شريكك و اعترف انك شريكي، لا تستغني عني و لا استغني عنك و انك بدوني اضعف ، و أنا بدونك كذلك”، مضيفا:” نبدأ بوضع كل الأوراق التي اتفقنا عليها على الطاولة ، و تراجعها و نؤكد إيماننا بجدواها، و نكمل ما نقص من ٱليات تطبيقها ، و نستحضر كل حقوقنا ، و كل الظلم الذي وقع علينا من عدونا و أن لا شرعية للاحتلال على أرضنا و نبني مشروعنا و استراتيجيتنا الصلبة”.

وتابع:” نتفق على شبكة أمان تحفظ العلاقة بيننا ، و تديم التوافق بين الجميع صغارا كانوا أم كبارا في صندوق الانتخابات، حتى لا تطارد بعضنا بالأغلبية ، أو بالتاريخ !”.

وأردف: “الديموقراطية و الانتخابات الشاملة وسيلة هامة لنظم الحياة السياسية و الاجتماعية ، و لكن روح التوافق و الشراكة أجدى و أكثر دواما و أكثر صفاء النفوس”.

ودعا البردويل إلى أن تكون – فترة الحوار فترة سرية بعيدة عن الإعلام ، تتوقف فيها كل أشكال الحرب الإعلامية و الأمنية و الاعتقالات السياسية بيننا”، مؤكدا على أن نتائج الحوار تعرض على الشعب لاقرارها ومن ثم تنفيذها”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى