صحة ومجتمع
أخر الأخبار

الرضاعة المختلطة : ما هي ، اسبابها ، مميزاتها ، أضرارها ، و الطريقة الصحيحة لها

الرضاعة المختلطة : ما هي ، اسبابها ، مميزاتها ، أضرارها ، و الطريقة الصحيحة لها
الرضاعة المختلطة : ما هي ، اسبابها ، مميزاتها ، أضرارها ، و الطريقة الصحيحة لها

لا يختلف اثنان إلى أن الرضاعة الطبيعية للطفل هي الأمثل،

لأن حليب الأم هو الأجود صحيًّا وغذائيًّا بل حتى نفسيًّا للطفل وللأم أيضًا، لكن تضطر الأوضاع كثيرًا من الأمهات

إلى اللجوء للرضاعة الصناعية لأسباب مختلفة.

في هذا المقال، نتحدث عن فكرة الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، وفوائدها وأضرارها وكيفيتها و إرشادات للقيام بها دون حدوث أي أضرار.

أسباب الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

تختلف عوامل الأمهات اللاتي يضطررن إلى الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية،

من تلك الأسباب:

عدم كفاية حليب الضرع لتغذية الرضيع.

إصابة الأم بأمراض معدية وخطيرة والخوف على الرضيع من العدوى، أو حمايته من التأثر بالأدوية التي تتعاطاها الأم.

معاناة الرضيع من مشاكل طبية، كالولادة المبكرة التي يفتقر فيها حفظ خاصة في الحضّانة.

وجود توأم يجعل الأمر صعب على الأم، لذا تفتقر إلى مساعدة خارجية بجانب الرضاعة الطبيعية لإشباع طفليها.

عودة الأم إلى العمل، وعدم وجود ما يكفي من الحليب الطبيعي، الذي يفرزه ثدييها ليكفي ابنها الصغير طوال اليوم.

لهذه العوامل وغيرها تلجأ الأمهات في بَعض الأحيان للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، فهي لا تريد أن تحرم رضيعها من مزايا الرضاعة الطبيعية، ومع هذا ترغب في أن يحصل على كفايته من الحليب ليشعر بالشبع.

مميزات الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

تبقى فائدتان أساسيتان تنتشران بين الأمهات الشابات للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية:

الأولى: أنها تمنح الطفل الطعام الموائم، خاصة بعد أن يكبر ولا يكفيه لبن أمه.

الثانية: أنها تسمح للآباء أو الجدات بمشاركة الأمهات الإعتناء بالطفل وإرضاعه، سواء في غياب الأم للعمل أو غيره، أو في حال تعبها وراحتها في الرضعات الليلية وتبادل النوم والرعاية، وتبني علاقة ودودة بين الناشئين وآبائهم.

أضرار الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

وبرغم هاتين الفائدتين وكل العوامل التي تجعلك تجمعين بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، تبقى المشكلة

فإن قلة رضاعتك لطفلك تضعف الخلايا اللبنية وتقلل إصدار الجسد من اللبن، وقد يصعب بعدها الرجوع للرضاعة الطبيعية.

لهذا من الهام عدم اتخاذ هذا القرار دون استشارة الدكتور، ويجب أن يكون بكيفية محددة تضمن التوازن بين النوعين وتحصيل الفائدة المرجوة.

أسلوب وكيفية الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

إذا كنتِ تعانين من أي داع يجعلك مضطرة للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، فعليك الأخذ في الاعتبار بعض التعليمات الهامة التي يقوم بتقديمها لكِ أطباء متخصصون في تغذية الرضع.

تعليمات  الرضاعة المختلطة

لا تجمعي بين نوعي الرضاعة قبل تعود طفلك تمامًا على الرضاعة الطبيعية، وترجع جسمك وثدييك على إفراز اللبن بشكل سليم، إن لم يوجد داع طبي قوي لمنع طفلك من الرضاعة الطبيعية.

تجنبي الرضاعة المختلطة قبل نهاية الشهر الـ2، ويفضل الـ3 أيضًا، بحسب رأي الأطباء. فإن تعجلت في ذلك خسر تتم مشكلتان، أولهما أن يميل الطفل باتجاه اللبن الصناعي ويعزف عن تناول اللبن الطبيعي،

والثانية أن يقل إفراز حليب الضرع لهذا عليكِ عدم التعجل. فكري في استعمال مضخة الثدي لتصبح بديلًا عن

الرضاعة الصناعية بحسب حواجز ضرورية، مثل الوقت بين ضخ الضرع والإرضاع وغيرها، ولا تنسي استشارة طبيبك قبل أخذ هذه الخطوة.

إن قد قررت الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، حددي مواقيت للرضاعة الصناعية ومواعيد الرضاعة الطبيعية،

كأن تكون الصناعية وقت خروجك للعمل أو بعض مرات الرضاعة الليلية وبذلك.

وهذه الخطوة مهمة جدًّا لأنها ستكفل استمرار ثدييك في إدرار الحليب بمقدار موائم، وتعود صغيرك على شكل محدد أيضًا.

اصبري على مقاومة طفلك ورفضه للرضاعة الصناعية، وانتبهي لبعض الموضوعات كأن يكون الحليب ملائمًا للجو دافئًا أثناء فصل الشتاء وفاترًا في الصيف،

وايضا مناسبة حجم الحلمة أو نوعها لفم الرضيع. حاولي ألا تكون الرضعات الصناعية في وجودك، فطالما كنتِ موجودة ويقظة فأنت الأساس. لا ترضعيه من الزجاجة حتى لا يعتادها تمامًا في وجودك، بل اجعلي زوجك أو والدتك يقومان بهذا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى