امتحانات توظيف

 التمييز 

التمييز

 

 التمييز

التمييز لغة :بمعنى فصل الشيء عن غيره اصطلاحا :فهو اسم نكرة منصوب يذكر لبيان المقصود من اسم قبله مبهم يصلح لأن يراد به أشياء كثيرة مختلفة .

أنواع التمييز //

1- التمييز الملفوظ
هو الذي يوضح كلمة مبهمة ( المميز ) ،ويقع في أربعة مواضع :

1بعد أسماء الوزن ، مثل : بِعتُك رطلا عنبا .

2 بعد أسماء الكيل ، مثل : اشتريتُ ليترا حليبا .

3بعد أسماء المساحة ، مثل : اشتريتُ فدّانا أرضا .

4 بعد أسماء الأعداد ، مثل : ركب السفينة خمسة وتسعون رجلا .

2-التمييز الملحوظ
تأمل الجمل الآتية :

– طاب المكان هواءً .

– فاض القلب سرورا .

– الشيخ أكثر من الشاب تجربةً .

أمثلة عن التمييز//

– اشتريت رطلا تفاحا ( تمييز الوزن ) .

– هكتار أرضا عندي ( تمييز المساحة ) .

– بعتك صاعا قمحا ( تمييز الكيل ) .

– أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة ( تمييز العدد ) .

– العنب من ألذّ أنواع الفاكهة طعما ( تمييز ملحوظ ) .

– ازداد محمد علما ( تمييز ملحوظ ) .

 

أحكام التمييز//

1 إعراب تمييز المساحة والوزن والكيل والملحوظ
– يجوز في تمييز الوزن ، والكيل ، والمساحة ، أن يكون منصوبا ، ومجرورا بالإضافة أو بمن .

– وينصب التمييز دائما إذا كان ملحوظا .

أمثلة :
– استهلكتْ أسرتي قنطارا فحما – أو قنطارَ فحمٍ – أو قنطارا من فحمٍ .

– تملك أمي مثقالا ذهبا – أو مثقالَ ذهبٍ – أو مثقالا من ذهبٍ .

– بِعته ذراعا حريرا – أو ذراعَ حريرٍ – أو ذراعا من حرير .

– شربتُ كوبا ماء – أو كوبَ ماءٍ – أو كوبا من ماءٍ .

– اشتريتُ كيسا دقيقا – أو كيسَ دقيقٍ – أو كيسا من دقيق .

– القاهرةُ أكثرُ من الإسكندريةِ سكانا .

– البادية أحسن من المدينة هواءً

إعراب التمييز //

مثل اشتريتُ فدّانا أرضا

اشتريت : فعل ماض مبني على السكون والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .

فدانا : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

أرضا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

مثل ازداد محمدٌ علما

ازداد : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة في آخره

محمد : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

علما : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

مثل قرأ خالد عشرين كتابا .

قرأ : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة في آخره .

خالد : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

عشرين : مفعول به منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم .

كتابا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

مثل ركب السفينةَ خمسةٌ وتسعونَ رجلا .

ركب : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة في آخره .

السفينة : مفعول به مقدم منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

خمسة : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

وتسعون : الواو : حرف عطف ، تسعون : اسم معطوف على ‘ خمسة ‘ مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد .

رجلا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

 

أمثلة على التمييز

قال تعالى :

‘ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا ‘

كوكبا : : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

‘ فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ‘

خيرا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

ملحوظة : كلمة ‘ مثقال ‘ ليست شيئا لاسم يوزن به ولكنها شبيهة بالوزن ، وبالتالي تنطبق عليها قواعد التمييز .

‘ وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا ‘

شيبا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

‘ وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا ‘

عيونا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره

Loading…


السابق
 المنادى
التالي
المفاعيل الخمسة