امتحانات توظيف

مراحل تطور الرسم عند الطفل

 

مراحل تطور الرسم عند الطفل

 

يعتبر الرسم أول لغة كتابية استعملها الانسان البدائي عند ظهوره على سطح الأرض بدليل الآثار الممتدة لالاف السنين قبل الميلاد..ونفس الشيء بالنسبة للطفل عندما يولد نظرا لبساطتها وسهولة التعبير بها دون قيود ..
وقد قسم بعض العلماء سلم النمو الفني عند الأطفال لعدة مراحل وذلك لدراسة فنون الأطفال من الولادة حتى سن الرابعة عشر بداية مرحلة المراهقة بداية التمرد و الابداع وتلك المراحل نذكرها فيما يلي:-

أولاً : مرحلة التخطيط (4/2):

وتقع بين سن 2 : 4 سنوات وفيها يبدأ الطفل أولى محاولاته لعمل تخطيطات فتظهر في بداية الأمر عشوائيه غير منظمه ، ثم تتجه إلى التنظيم في صورة أفقية ورأسيه ، ثم دائريه حيث يكون قد تحكم في عضلاته وتنتهي هذه المرحلة بعمل رموز خطية لا تعرف إلا إذا سماها لنا الطفل . .

أ ـ التخطيط غير المنظم
ب ـ التخطيط المنظم
ج ـ التخطيط الدائري
د ـ الرموز المسماة

واجب المعلم:

-أن يهيء للطفل من الخامات والأدوات السهلة التشكيل كالورق والطباشير والأقلام وذلك لتنمية وعي الطفل بالأشكال لكي يكثر من رموزه وينوعها.

ثانياً : مرحلة تحضير المدرك الشكلي – الإيجاز الشكلي(7/4):

وتقع بين سن 4 – 7 سنوات تقريباً : والطفل في هذه المرحلة يكون قد نضج عقلياً وجسمانياً واجتماعياً عن ذي قبل فأصبحت رموزه تتميز بأنها محملة بالخبرة الواقعية وتغلب على الرسوم الناحية شبه الهندسية وتتميز هذه المرحلة بالبحث عن رمز خاص لكل شيء ولذلك تظهر محاولات متنوعة لرسم عنصر واحد كالإنسان مثلاً كما تتميز هذه المرحلة بأن الطفل يرسم ما يعرفه لا ما يراه وأن له اتجاه ذاتي للعلاقات المكانية وفيما يلي توضيح لذلك.

أ ـ رسوم محملة بالخبرة الواقعية
ب ـ رسوم تغلب عليها الناحية شبه الهندسية
ج ـ تنوع في رسم العنصر الواحد
د ـ اتجاه ذاتي نحو العلاقات المكانية للأشياء
هـ استخدام اللون من أجل المتعة والتفرقة بين العناصر.

واجب المعلم:

مهمة المعلم في هذه المرحلة تنحصر في عدم التعرض لأسلوب الطفل وتعبيراته وعليه أن يشجعه على مزاولة النشاط الفني ويعد له المكان المناسب والخامات والأدوات الصالحة كالورق والطباشير والأصباغ والصلصال كما ينبغي عند إثارة الطفل نحو التعبير أن تكون الموضوعات عن طريق الخبره الذاتية للطفل نفسية لأن الطفل في هذا السن لا يستجيب بطبيعته للخبرات البصرية بقدر ما يستجيب للخبرات الحسية والملمسية.

ثالثاً : مرحلة المدرك الشكلي (9/7):

وتقع بين سن 7 : 9 سنوات تقريباً وفي هذه المرحلة من حياة الطفل تكون شخصيته قد تحددت معالمها وذلك بفضل نضوجه العقلي والاجتماعي ويظهر أثر هذا في تعبيره الفني إذا نلاحظ أن رسوم هذه المرحلة تتسم بالحرية والتلقائية وتحمل بين ثناياها سمات أصحابها المميزه لكل منهم هذا فضلاً عن بعض الاتجاهات الأخرى الشائعة بين الأطفال ممن لهم في هذا السن نذكرها فيما يلي :

أ ــ التكرار في الرسوم
ب ــ المبالغة والحذف
جـ ــ التسطيح
د ــ الشفوف والشفافية
هـ ــ الجمع بين المسطحات المختلفة في حيز واحد
و ــ الجمع بين الأمكنة والأزمنة المختلفة في حيز واحد
ز ــ خط الأرض
ح ــ استخدام اللون
ط ــ الخط بين الكتابة والرسم.

واجب المعلم :

لقد أصبحت رسومات الأطفال في العصر الحالي تلاقي اهتماما من قبل المربين .

1ــ واجب المعلم أن يحترم تلك الخصائص التي بالرسوم في هذه المرحلة.
2ــ عدم التدخل في تعبيرات الأطفال فإن الأعمال الفنية تقاس بما تحمله من علاقات في الشكل والألوان ولا تقاس بنوع اتجاهاتها ونجد ذلك واضحاً في رسوم القدماء والفنون المعاصرة حيث تمثلت فيها اتجاهات الأطفال وخصائصهم في التعبير
3ــ تدخل المعلم في أعمال تلاميذه وفي هذه مقاييس غير مألوفة لديه يشعره بالعجز عن مطالب المعلم فيميل إلى الامتناع وبالتالي يحجم عن التعبير الفني
4ــ إعداد الخامات والأدوات اللازمة للتعبير وجعلها دائماً في متناول يديه
5ــ يدرك الطفل في هذه المرحلة القيم اللونية ويعرف أسماء بعضها وواجب المعلم مساعدة الطفل على إدراك المسميات الأخرى وطرق استعمالها.

رابعاً : مرحلة محاولة التعبير الواقعي (11/9):

وتقع بين سن 9 إلى 11 سنة وتعتبر فترة انتقال يتحول فيها الطفل من الاتجاه الذاتي الذي يعتمد على الحقائق المعرفية إلى الاتجاه الموضوعي الذي يعتمد على الحقائق المرئية والبصرية وهو إدراك البيئة والتمسك بمظاهر الأشياء كما يلاحظ اختفاء المظاهر السابقة المميزة لفن الطفل كالآتي :

أــ التحول من الاتجاه الذاتي إلى الاتجاه الموضوعي
ويرجع ذلك التحول أساساً إلى ما طرأ الطفل من نمو شامل في جميع نواحيه الأمر الذي جعله يشعر بفرديته وخاصة من ناحية الجنس وطبيعي أن بدأ يدرك البيئة ومظاهرها المختلفة إدراكاً موضوعياً

ب ــ التمسك بالعلاقات الظاهرة المميزة للأشياء
يبدا الطفل يتحول عن التكرار في الرسوم يتمسك بالمظاهر والعلاقات المميزة لل

أشياء فعندما يعبر عن إنسان مثلاً نجده يبرز العلاقات المميزة لهذا الإنسان كالشباب أو الكهولة

جـ ــ اختفاء بعض الاتجاهات السابقة
تختفي بعض المظاهر السابقة كالمبالغة والحذف والشفافية وخط الأرض ويحل محله ما توحي به الرؤية البصرية وإدراك القريب والبعيد أو جعل بعض العناصر يحجب البعض الآخر واستخدام اللون بشكل مناسب وموضوعي.

واجب المعلم:

1ــ تنشيط الوعي الذاتي للطفل عن طريق الموضوعات الفنية بالفروق الفردية والمميزات الخاصة ولاسيما الفروق بين الجنسين وتقديم الأعمال المناسبة بكل جنس
2ــ بث روح التعاون عن طريق الألعاب الجماعية والمشروعات
3ــ تبصير الطفل بطبيعة الأعمال الفنية من حيث كونها تعبيراً عن الحقائق وليس تسجيلاً لها.

خامساً : مرحلة التعبير الواقعي (13/11)

وتقع بين سن 11 : 13 سنة تقريباً تطرأ على الطفل عدة تغيرات شاملة في جميع نواحيه العقلية والجسمية والانفعالية والاجتماعية وهذه التحولات لها أثر بالغ في تعبيره الفني فتظهر القدرات الخاصة ويقل فيه الانتاج الغني ويظهر طرازان من التعبير الاتجاه البعدي والاتجاه الذاتي .

أــ قلة الإنتاج :
أن أول هذه الآثار هي قلة الإنتاج وعدم رغبة التلميذ في ممارسة الأعمال الفنية التي يقوم بها نوع من الكلفة والفتور

ب ــ ظهور القدرات الخاصة عند التلاميذ :
نلاحظ أن فئة من التلاميذ يتابعون النشاط الفني بحماس ويرجع ذلك إلى بدء ظهور بعض القدرات الخاصة في هذا السن فالبعض تظهر قدراته الأدبية والبعض تظهر قدراته العلمية والبعض الآخر تظهر قدراته الفنية

ج ــ الاتجاه البصري :
ما يتميز به الاتجاه البصري هو اعتماد التلميذ على الحقائق البصرية عند التعبير عن مشهد من الطبيعة فهو يراعي النسب وتناسب الألوان مع ألوان الطبيعة حسبما تراه العين

د ــ الاتجاه الذاتي :
إن غالبية التلاميذ في هذه المرحلة يميلون للاتجاه البصري الذي يعتمد على الحقائق المرئية عند التعبير الفني ولكن هناك نسبة من التلاميذ يميلون للاتجاه الذاتي في التعبير حيث كل منهم على نظراته الشخصية وانفعالاته الخاصة.

واجب المعلم :

1ــ تبصير التلاميذ بطبيعة العمل الفني من حيث كونه تعبيراً وليس محاكاه
2ـ إرشاد الاتجاهين البصري والذاتي نحو القيم الجمالية في أعمال التلاميذ والعمل على تذوقها
3ــ إثارة التلاميذ نحو التعبير عن الموضوعات الفنية بالرمزية ومظاهر البطولة في حياة الشعوب
4ــ تزويد التلاميذ بالمهارات التي تساهم وتساعد على إخراج أعمالهم بصوره نهائية لها صيغة نفعية
5ــ الاهتمام بإنتاج التلميذ.

السابق
أنواع الواو
التالي
معلومات عامة عن فلسطين

تعال نخبرك الحقيقة مجانا
 قناة مستمرون :http://t.me/mostamron
 قناة ساخر: https://t.me/h_alsakher
 قناة التوظيف: http://t.me/UNedu
 انا توجيهي: http://t.me/m_tawjehy
 الفيسبوك : http://bit.ly/3mRR6nY
 تابعني : http://bit.ly/2ICC