ماالفرق بين الخزف والفخار ؟

22 يناير 2021
FB IMG 1611322748225 - الملتقى الإخباري

ماالفرق بين الخزف والفخار ؟

يُعرَّف الفخّار في اللغة على أنَّه: كُلّ آنِيَة صُنِعت من الطين، ثمّ تعرَّضت للنار؛ لتُصبِح فخّاراً، عِلماً بأنَّ الفخّار يُعتبَر المادّة الجديدة الناتجة عن حَرْق الصلصال، ومن الجدير بالذكر أنَّ الطين هو المادّة الأساسيّة التي تدخُل في صناعة الفخّار، أمَّا الخَزف في اللغة فهو: الجرّ (جمع جرَّة)؛ أي ما يبيعه الخزَّاف، ويُعرَّف اصطلاحاً على أنَّه: كُلّ آنِيَة فخّاريّة تمّ تزجيجها، أو طلاؤها باستخدام أصباغ مُلوّنة؛ لمَنْحها بَريقاً، ورَونقاً، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ الخَزف عبارة عن مُنتَجات مُتنوِّعة يتمّ تشكيلها باستخدام طينات مُعيّنة، وذلك بعد خَلْطها مع الماء؛ لتُصبِح مادّة مَرِنة، وسهلة التشكيل، ثمّ يتمّ تجفيفها من الماء، وتُوضَع داخل أفران ذات درجة حرارة مُحدَّدة، وتُترَك إلى أن تُصبِح فخّاراً صلباً، ثمّ تُطلى بعد ذلك بطلاءات زُجاجيّة؛ لإكسابها طبقة مُلوَّنة قد تكون شفَّافة، أو غير شفَّافة، كما قد تكون لامعة، أو غير لامعة، لتُصبِح في النهاية خَزفاً.
وهناك اختلاف فيما بينهم
يسمح الفخّار للماء، أو السوائل بشكلٍ عامّ بالرشح من خلاله، أمَّا الخَزف فلا يمكن للماء، والسوائل أن تَرشح من خلاله؛ ويعود السبب في ذلك إلى أنَّ المادّة الزُّجاجيّة التي يُطلَى بها الخَزَف قد سدَّت كافَّة المسامات الموجودة فيه.يُعتبَر الفخّار من الموادّ القابلة للخَدْش، ومن الجدير بالذكر أنَّه يُمكن خدشه بسهولة بواسطة سكّين، أو أداة حادَّة، أمّا الخَزف فهو غير قابلٍ للخدش أبداً؛ ويعود السبب في ذلك إلى وجود المادَّة الزُّجاجيّة التي تتميَّز بمُقاوَمتها للخَدْش.يتميَّز الفخّار بعدم مقدرته على كشف الضُّوء؛ فهو مادَّة مُعتمة، ولا يسمح للضُّوء بالمرور من خلاله، أمّا الخَزف فقد يسمح للضُّوء بالمرور من خلاله، ومثال ذلك الخَزف الصينيّ.قد يكون لون الفخّار -دون النظر إلى الطلاء- أسود، أو أحمر، أو رماديّاً، أمّا الخَزف فقد يكون -قَبلَ طِلائه- بألوان مُختلِفة. ويتم صناعة
الفخّار بعد أن يتمّ وَضْع الطين في الفُرْن، أمّا الخَزف فيَنتُج عن طريق تزجيج الفخّار.

رابط مختصر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق