امتحانات توظيف

ملخص لبعض أحكام الصلاة

الصلاة و شروط صحتها و مبطلاتها 1

 

ملخص لبعض أحكام الصلاة

حكم تارك الصلاة
قال الله تعالى {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين} (التوبة:11). أي أن الله تعالى اشترط لثبوت الأخوة بيننا وبين المشركين، ثلاثة شروط: أن يتوبوا من الشرك، وأن يقيموا الصلاة، وأن يؤتوا الزكاة. فإن تابوا من الشرك، ولم يقيموا الصلاة، ولم يؤتوا الزكاة، فليسوا بإخوة لنا. والأخوة في الدين لا تنتفي إلا حيث يخرج المرء من الدين بالكلية. فلا تنتفي الأخوة الإيمانية بالفسوق والكفر دون الكفر، حتى وإن كان قتل المؤمن
وأخرج مسلم / عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن بين الرجل، وبين الشرك والكفر: ترك الصلاة». وعطف الشرك على الكفر، تأكيد قوي لكونه كافرا
*
ولا فرق بين من تركها جحودا ومن تركها كسلا – فالحكم بالكفر مترتب على الترك وليس على الجحود
//////////////////////////////////////
عقوبة تارك الصلاة
قال تعالى :
“مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ” سورة المدثر : 42 , 43
“سَأُصْلِيهِ سَقَرَ (26) وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ (27) لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ (28) لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ (29) عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ (30) ” سورة المدثر
يصف القرآن الكريم لنا درجة من درجات النار الشديدة العذاب إسمها سقر يصفها القرآن بوصف مخيف “وما أدراك ما سقر لا تبقي ولا تذر” فمن دخلها دمر لحمه وذاب عظمه حتى يتحول إلى فتات وتعود مرة أخرى وهكذا فمن هم أهل سقر ولماذا دخلوها – ما سلككم في سقر: قالوا لم نكن من المصلين أن أول سبب لدخول سقر الرهيبة ترك الصلاة فتارك الصلاة يعلن ضمنا موافقته علي عذاب سقر
//////////////////////////////////////////
خطورة التهاون بالصلاة
يقول الله تعالى ” فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا ” مريم : 59
قال ابن مسعود: أخروها عن وقتها
وقال سعيد بن المسيب : هو أن لا يصلي الظهر حتى يأتي العصر ، ولا العصر حتى تغرب الشمس .
” الغي ” نهر في جهنم بعيد قعره خبيث طعمه .
وقال ابن عباس : ” الغي ” واد في جهنم ، وإن أودية جهنم لتستعيذ من حره
//////////////////////////////////////////
حكم جمع الصلوات
يقصد بجامع الصلوات الذى يصلي الظهر بعد أذان العصر و العصر بعد أذان المغرب والمغرب بعد أذان العشاء والفجر بعد شروق الشمس أو الذي يأتي بالليل ويصلي كل الصلوات سويا
يقول الله تعالى«إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتًا»، وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقت كل صلاة في السنة النبوية فلا ينبغي للإنسان أن يتكاسل عن الصلاة في جماعة ولا عن أدائها في وقتها، فقد حذرنا الله تعالى من ذلك، وبين أن ذلك من صفات المنافقين فقال تعالى ” وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى ” النساء : 142 كما قال عز وجل «فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون»الماعون : 4-5 السهو عن الصلاة: هو الغفلة عنها والتهاون بشأنها،
////////////////////////////////////////
حكم الصلاة في المساجد التي فيها قبور
عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – : « أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – نهى أن يبنى على القبور أو يقعد عليها أو يصلى عليها » رواه ابن ماجة
***********
عَنْ عَائِشَةَ – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا -، قَالَتْ: قَالَ النَّبِيُّ – صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – فِي مَرَضِهِ الَّذِي لَمْ يَقُمْ مِنْهُ : « لَعَنَ اللَّهُ اليَهُودَ اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ » متفق عليه
***********
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِي -صلى الله عليه وسلم- : « اللَّهُمَّ لاَ تَجْعَلْ قَبْرِى وَثَناً، لَعَنَ الله قَوْماً اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ » رواه مالك وأحمد وصححه الألباني
*********
عَنْ عَبْدِ اللهِ بْن ِمَسْعُوْدٍ قالَ: سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – يَقوْلُ : « إنّ مِنْ شِرَارِ الناس ِ، مَنْ تدْرِكهُمُ السّاعَة ُ وَهُمْ أَحْياءٌ، وَمَنْ يَتَّخِذُ القبوْرَ مَسَاجِد » رواه أحمد , وابن حبان
////////////////////////////////////////
إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ
يقول الله عز وجل : ( اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ) العنكبوت/45 الصلاة تشتمل على مذكرات بالله من أقوال وأفعال من شأنها أن تكون للمصلي كالواعظ المذكر بالله تعالى
ففي الصلاة من الأقوال تكبير لله وتحميده وتسبيحه والتوجه إليه بالدعاء والاستغفار
وفي الصلاة أفعال هي خضوع وتذلل لله تعالى من قيام وركوع وسجود ، وذلك يذكر بلزوم اجتلاب مرضاته ، والتباعد عن سخطه . وكل ذلك مما يصد عن الفحشاء والمنكر .
وفي الصلاة أعمال قلبية من نية واستعداد

إقرأ أيضا:إجابة أسئلة المتقدمين على وظيفة مؤذن

للوقوف بين يدي الله
فكانت الصلاة بمجموعها كالواعظ الناهي عن الفحشاء والمنكر
//////////////////////////////////////////
حكم ستر المرأة قدميها في الصلاة
اختلف أهل العلم رحمهم الله : في حكم ستر المرأة للقدمين في الصلاة ، فذهب جمهور العلماء إلى أنه يجب على المرأة أن تستر قدميها في الصلاة
والقول الثاني : عدم الوجوب ، وهو مذهب الأحناف ، واختار هذا القول شيخ الإسلام ابن تيمية ، ومال إليه ابن عثيمين رحمة الله على الجميع .
**
والحاصل : أن ستر القدمين في الصلاة للمرأة محل خلاف بين العلماء ، والأحوط للمرأة : أن لا تكشف قدميها في الصلاة ؛ خروجاً من خلاف أهل العلم ، وأما ما مضى من صلوات ، فإنه لا يلزمها قضائها ؛ لأنها معذورة بالجهل .
/////////////////////////////////////////
مواضع رفع اليدين في الصلاة
يسن للمصلي أن يرفع يديه في أربعة مواضع في الصلاة
مع تكبيرة الإحرام // وعند الركوع // وعند الرفع من الركوع // وإذا قام من التشهد الأول
فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله علية وسلم أنه كان : إذا دخل في الصلاة ، كبر ورفع يديه ، وإذا ركع رفع يديه ، وإذا قال : سمع الله لمن حمده رفع يديه ، وإذا قام من الركعتين رفع يديه . رواه البخاري , وأبو داود
ورفع اليدين يكون حذو المنكبين أو الأذنين
///////////////////////////////////////////
الأعضاء السبعة التي يجب السجود عليها
(الجبهة والأنف، واليدان , والركبتان , وأطراف القدمين )
عن ابنِ عبَّاسٍ رضيَ اللهُ عنهما قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: “أُمِرْتُ أنْ أسْجُدَ علَى سَبْعَةِ أعْظُمٍ علَى الجَبْهَةِ، وأَشَارَ بيَدِهِ علَى أنْفِهِ واليَدَيْنِ والرُّكْبَتَيْنِ، وأَطْرَافِ القَدَمَيْنِ ” رواه البخاري

إقرأ أيضا:وحدات قياس الطول لتخصص رياضيات وفيزياء
54 / 100
السابق
فتنة الأهل والمال , والوقاية منها
التالي
مخالفة شرعية — تمليك الأب ماله لبناته بقصد حرمان إخوته من الميراث