امتحانات توظيف

أكاذيب الصوفية عن الرسول صلى الله عليه وسلم / والرد عليها

bpzqiv3imaajvfn

 

أكاذيب الصوفية عن الرسول صلى الله عليه وسلم / والرد عليها

1:- لما حملت آمنة بنت وهب برسول الله صل الله عليه وسلم كانت ترى كل يوم في الرؤيا أحد الأنبياء و المرسلين يبشرها أنها سوف تلد سيدهم .
لا يوجد نص في تبشير بعض الأنبياء لآمنة في النوم بأنها تلد سيدهم، وإنما جاء في الطبقات الكبرى لابن سعد أنها أتاها آت، ولم تذكر أنه نبي.
////////////////////////////////
2 – رسول الله لما ولد خرج معه نور رأت أمه قصور بلاد الشام على هذا النور .
ثبت حصول ذلك في رؤيا منامية، فقد روى الإمام أحمد في مسنده عن العرباض ابن سارية، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: إني عبد الله في أم الكتاب لخاتم النبيين، وأن آدم لمنجدل في طينته، وسأنبئكم بتأويل ذلك: دعوة أبي إبراهيم، وبشرى عيسى قومه، ورؤيا أمي التي رأت أنه خرج منها نور أضاءت له قصور الشام، وكذلك ترى أمهات النبيين صلوات الله عليهم. ورواه الحاكم وصححه، ووافقه الذهبي.
//////////////////////////////////
3 :- لما ولد رسول الله صل الله عليه وسلم احيطت مكة بكوكبة من الملائكة بقيادة جبريل عليه السلام وكانت الأكوان كلها تحتفل يوم ولادته .
لا يوجد أي دليل على هذا
////////////////////////////////
4 :- نكست الأصنام وهوت على وجوهها ، وتصدع إيوان كسرى و غيرها من المعجزات التي تدل على أن مولود الليلة هو مولود غير عادي .
لم يثبت عن المعصوم شيء في هذا، ولم يذكره الفرس في تاريخهم
////////////////////////////////
5 :- رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن له ظل لأن نوره أقوى من نور الشمس .
قالوا ليس له ظل بل هو نور ( أي أنه خلق من نور ) أي أنه ملك وليس بشر
يقول الله تعالى
– ﴿ قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ ﴾ [الكهف: 110].‏
– ﴿ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا ﴾ [الإسراء: 93].
فللنبي صلى الله عليه وسلم نور هو نور الرسالة والهداية التي هدى الله بها على يديه بصائر من شاء من عباده
//////////////////////////////////
6 :- لم يكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم طول معلوم.. فإذا مشى مع الطويل طاله يعني إذا مشى مع رجل عملاق صار رسول الله صلى الله عليه وسلم أطول منه و إذا جلس كان كتفه أعلى الجالسين.. أما إذا مشى وحده فإنه يميل إلى الربعة أي لا طويل و لا قصير ..
في البخاري ومسلم عن البراء قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل البائن، ولا بالقصير.
وفي صحيح البخاري عن أنس بن مالك في وصف النبي صلى الله عليه وسلم قال: كان ربعة من القوم، ليس بالطويل ولا بالقصير، أزهر اللون ليس بأبيض أمهق، ولا آدم، ليس بجعد قطط…. الحديث. وفيه عن البراء: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجها، وأحسنهم خلقاً، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير.. الحديث.
/////////////////////////////////////////
7 :- تعرفه الدواب حين يركب عليها.. فكانت تركض و تنحني له ليركبها
لا يوجد دليل على ذلك ، ولكن ثبت في الصحيح شكوى الجمل للنبي ﷺ من صاحبه، وثبت أن النبي ﷺ كان الجماد يسلم عليه، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: (كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم بمكة ، فخرجنا في بعض نواحيها، فما استقبله جبل ولا شجر إلا وهو يقول: السلام عليك يا رسول الله) رواه الترمذي و الدارمي ، وصححه الألباني .
///////////////////////////////////
8 :- كانت الأرض تبتلع ما يخرج من رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضلات و فضلات النبي طاهرة
أما عن ابتلاع الأرض لفضلاته صلى الله عليه وسلم: فهذا غير صحيح، وما ورد فيها غير صحيح، وفي السنة المشرفة ما يدل على عكس ذلك.
وأما قوله (فضلات النبي صلى الله عليه وسلم طاهرة) : فذلك كذب محض، فإن النبي ﷺ بشرٌ
عن أنس رضي الله عنه كان النبي ﷺ يدخل الخلاء فأحمل أنا وغلام نحوي إداوة (وعاء من ماء) وعنزة (رمح وعصا) فيستنجى بالماء. متفق عليه.
///////////////////////////////////
9- الذباب و الحشرات لم تكن تقترب من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما عن عدم اقتراب الذباب من النبي صلى الله عليه وسلم، فلا بوجد فيها أثرً ولا كلامً لأهل العلم.
///////////////////////////////////
10- ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم مختوناً
أما عن ولادته مختوناً صلى الله عليه وسلم، ففي ذلك روايات كثيرة، ولكنها كلها ضعيفة وواهية، ذكرها الألباني في (السلسلة الضعيفة 6270)
//////////////////////////////////
11- قالوا لولاه ما كانت الدنيا فقد خلقت من أجله
الله خلق الدنيا لـيعرف ويعلم سبحانه وتعالى ويعبد جل وعلا ، خلق الدنيا وخلق الخلق ليعرف بأسمائه وصفاته وقدرته وعلمه وليعبد وحده لا شريك له وله الطاعة سبحانه وتعالى ، لا من أجل محمد ولا غيره من الرسل
قال سبحانه وتعالى : “وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون “سورة الذاريات : 56 فبين أنه خلقهم ليعبدوه ، ومحمد من جملتهم ، خلق ليعبد رب

إقرأ أيضا:الرياح الحارة الجافة

ه ، “واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ” سورة الحجر : 99
ولم تخلق السماوات والأرض من أجله قال تعالى : ” الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شئ قدير وأن الله قد أحاط بكل شئ علما ” الطلاق :12
//////////////////////////////////////
12- قالوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم حاضر ويرى في جميع الأوقات , وعلى علم ومشاهدة بخلق الله , و قادر على أن يكون موجوداً في أماكن متعددة في نفس الوقت
وهذه صفات الله سبحانه وليست صفات لنبيه صلى الله عليه وسلم
قال تعالى
-{وما جعلنا لبشرٍ من قَبْلِكَ الخُلدَ أفإِن مِتَّ فَهمُ الخالدون(34)}.سورة الأنبياء
-“إنَّك ميِّتٌ وإنَّهم ميِّتون(30)}.
-{قلْ لا أملكُ لنفسي نَفعاً ولا ضرَّاً إلاَّ ما شاءَ الله ولو كنتُ أعلمُ الغيبَ لاستكثرتُ من الخيرِ وما مسَّنيَ السُّوءُ إن أنا إلاَّ نذيرٌ وبشيرٌ لقومٍ يؤمنون(188)}
وكونه عليه الصلاة والسلام شاهدا ومبشرا ونذيرا ، وكونه شهيدا يوم القيامة لا يعني أنه حاضر جميع الأمم ، ولا أن حياته عليه الصلاة والسلام مستمرة دائمة إلى يوم القيامة ولا أنه يشاهد وهو في قبره إذ ليس طريق الشهادة مقتصرا على المشاهدة ، بل يشهد على الأمم بما أخبره الله به سبحانه وتعالى ، فهو لا يعلم الغيب , ولا يقدر عليه الصلاة والسلام أن يوجد في أماكن متعددة بل هو في مكان واحد وهو قبره عليه الصلاة والسلام وهذا بإجماع المسلمين

إقرأ أيضا:قبعات التفكير الست 
54 / 100
السابق
من مظاهر مُوالاة المشركين والكافرين والتشبُّه بهم
التالي
أضواء على معتقدات الصوفية