(هآرتس): المنظومة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية بدأت بإعادة تحليل شخصية السنوار.. ماذا قالت؟

20 يوليو 2021

فلسطين- الملتقى الاخباري

كشفت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، أن المنظومة الأمنية والعسكرية في إسرائيل بدأت بإعادة تحليل شخصية يحيى السنوار، قائد حركة (حماس) في قطاع غزة، عقب الجولة العسكرية الأخيرة في القطاع.

وبحسب الصحيفة، فقد عهد بالمهمة إلى الجيش الإسرائيلي، وجهاز الشاباك، بالإضافة إلى متخصصين في الصحة العقلية وخبراء في لغة الجسد وتحليل الكلام.

ووفق (هآرتس)، فقد تكشف لمؤسسة الدفاع الإسرائيلية، بعد العدوان على غزة، أن السنوار متشدد ولا يمكن التنبؤ بتصرفاته.

وقالت: “إنه يقف إلى جانب الذراع العسكري لحركة حماس، ويطمس الخلافات بينه وبين محمد ضيف القائد الفعلي للجناح العسكري للحركة في غزة، ويعتبر نفسه زعيما لكل العرب، حتى في داخل إسرائيل”، على حد تعبيرها.

وبحسب تحليل السنوار فإن سلوكه في الأشهر الأخيرة يختلف عما هو معروف في إسرائيل، حيث استبدل البراغماتية بقرارات متسرعة، وحله الوسط هو التمسك بمبدأ يصعب تحقيقه مهما كان.

ووفقا للملف الشخصي الذي أنشأته له مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، في هذه المرحلة الزمنية، فإنه لا يمكن التنبؤ به ببساطة.

وقال مصدر أمني رفيع: “إذا كان الموقف في جهاز الدفاع الإسرائيلي حتى اليوم هو أن محمد ضيف هو الأخطر بين الاثنين، فإن الأمر لم يعد واضحا اليوم”.

رابط مختصر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق