وقالت صحيفة “Novorossiysk Rabochy” الروسية في منشور على “إنستغرام” إن الانفجار وقت في منزل قريب من طريق سريع في مدينة نوفوروسيسك المطلة على البحر الأسود.

وفي التفاصيل، وضع ساكن المنزل مادة سامة في إحدى الغرف، التي كانت تحتوي قوارير من مادة ديكلوروفوس، وهي مادة تستعمل كمبيد حشري، ويبدو أن تفاعلا كيميائيا حدث بين المادتين مما أدى إلى وقوع انفجار أتى على محتويات المنزل، مهشما زجاجه الخارجي.

وأصيب الرجل بجروح في رأسه وكتفه وجرى نقله إلى المستشفى.

وتعتقد زوجة الرجل المصاب، أن الانفجار نجم عن التفاعل بن المادتين أثناء عملية اصطياد الصراصير.