شاهد: إطلاق حملة التعليم البريطانية للعام 2021

multka
آهم الأخبارتعليم
6 سبتمبر 2021
روزي دياز المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا(صورة من حسابها الموثّق على تويتر)
روزي دياز المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا(صورة من حسابها الموثّق على تويتر)

الملتقى الاخباري:

أعلن مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي، عن إطلاق حملة التعليم لعام 2021.

وقال المركز في بيان إن الحملة لتي أطلقها أمس الأحد، ستتكون الحملة من جزأين، اولهما هو برنامج منح تشيفننغ الدراسية وهو برنامج الحكومة البريطانية للبعثات الدولية، وغايته تطوير قيادات عالمية.
ويوفر برنامج تشيفننغ نوعين من المنح – بعثات تشيفننغ وزمالة تشيفننغ – واختيار الحاصلين عليها يكون من قبل السفارات والبعثات البريطانية في أنحاء العالم.

كما يتيح برنامج بعثات تشيفننغ فرصة فريدة لقيادات ومتنفذي وصانعي القرار مستقبلاً من جميع أنحاء العالم لتطوير أنفسهم مهنيّاً وأكاديميّاً، والتواصل مع الآخرين على نطاق واسع، وعيش التجربة الثقافية البريطانية الفريدة من نوعها.

ويركز الجزء الثاني من الحملة على مبادرة الدراسة في المملكة المتحدة ومبادرة التعليم GREAT التي تهدف إلى نشر المزيد من المعلومات حول الدراسة في بريطانيا حيث يتلقى الطلاب معايير اكاديمية استثنائية.

وتعتبر المملكة المتحدة اليوم الوجهة الأولى للدراسة، حيث التحق للدراسة في بريطانيا أكثر من 500,000 طالب في سنة 2019-2020، وهو أكبر عدد من الطلاب الدوليين الجدد في العالم الذين اختاروا الدراسة في مؤسسات التعليم العالي البريطانية بسبب المعايير الأكاديمية الاستثنائية في بريطانيا، وثقافتها التاريخية الغنية.

وجهةٌ عالمية

وقالت روزي دياز المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن بريطانيا هي وجهة عالمية رائدة في مجال التعليم. لقد تم تعليم نسبة كبيرة من قادة العالم في بريطانيا أكثر من أي مكان آخر.

وأضافت: نحن نطلق حملة التعليم هذه السنة بناءً على حوارنا الحالي مع جمهور منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول قضايا التعليم. الهدف من هذه الحملة هو تقديم وعرض الأسباب التي تجعل بريطانيا مركز للتعليم ذات الجودة العالية، وضمان اكتساب شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المهارات والمعرفة لتحقيق إمكاناتهم.

وتتمتع جامعات المملكة المتحدة بتوفر العديد من الخيارات الدراسية والتي تعد الأكثر تنوعًا في العالم، مما يمنح الطلاب الدوليين الدعم والمساحة التي يحتاجون إليها للإبداع والتفكير بشكل مختلف أثناء تلقي تعليم مرموق ومنضبط مبني على أكثر الأسس التاريخية صلابة.

وختمت دياز قائلة: تفخر بريطانيا بكونها مجتمعًا تقدميًا متعدد الأديان حيث يتم التحدث بالعديد من اللغات، والترحيب بالأشخاص من جميع الخلفيات.

رابط مختصر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق