شاهد: تقنية النانو ومستقبل الطب

multka
آهم الأخبارتقنية
6 أكتوبر 2021
%D8%B1%D8%A4%D9%89 %D9%88%D8%A3%D9%81%D9%83%D8%A7%D8%B1 - الملتقى الإخباري

ستُسهم تكنولوجيا النانو المزدهرة مستقبلاً في المشهد الاقتصادي العالمي وقيادته إلى آفاق جديدة؛ حيث برزت في الآونة الأخيرة استخدامات هذه التكنولوجيا في المجالات الطبية، إذ تشهد العلاجات الخاصة بالشيخوخة باستخدام النانو نمواً متزايداً خلال السنوات الأخيرة. وسعياً للاستفادة من التطبيقات العلاجية لهذه التقنيات الحديثة، والتي تبدو كما لو كانت سحرية. تتجه هذه التكنولوجيا لتصبح مستقبل الطب الشخصي لعلاج أمراض مثل السرطان؛ إذ يؤكد علماء وباحثون في هذا المجال أن تطبيقها على المجال الطبي ينطوي على مستقبل واعد يبشر بنتائج إيجابية، بل ثورة في هذا المجال.

قد يعتبر البعض أن علم النانو يثير عجائب سيناريوهات الخيال العلمي، أو أنه مجرد تقنية لمعالجة الجسيمات على مقياس النانو أو المقياس الجزيئي، ولكن البحوث التي أجريت حتى الآن، إلى جانب الاستخدامات المتنوعة التي يمكن الاستفادة فيها من هذه التقنية، تشير إلى أنها تصبّ في صالح البشرية، ولا داعي للقلق منها أو التخوف.

وفي ذات الوقت، تصور الكثير من التقارير الحديثة ما يعرف بالروبوتات النانوية على أنها الثورة القادمة، ولكنها في الحقيقة ما هي إلا خيال علمي، على الأقل في الوقت الراهن، فهي بلا شك أمر مثير ولكنها لا تزال بعيدة عن الواقع، وتبعث على التفكير في مخاطر هندسة الجسيمات النانوية التي يمكن أن تحتوي على مركّبات سامة أو أسلحة كيميائية أو بيولوجية مميتة للغاية طورتها الحكومات.

هذا يعني أن المخاوف من هذه التقنية تتمحور حول سمومها بغض النظر عن حجمها، أما المصطلح نانو فلا يعني أن التقنية جيدة أو سيئة، وإنما يحدد طريقة حل المشكلات على المستوى الجزيئي، وهو ما يمكن أن يكون مفيداً للغاية، خاصة في المجال الطبي.

تستخدم حالياً تقنية النانو في مختلف المجالات، من الطب إلى علم البيئة وغيرهما، ويجري العمل عليها من خلال تطوير ما يسمى بالمواد الهجينة الحيوية، والتي يتم الحصول عليها من خلال خلط جزيئات مواد حيوية كالبروتينات والإنزيمات مع كميات صغيرة جداً من المواد الاصطناعية، التي تعد صغيرة جداً بمقاييس النانو أو الميكرون؛ حيث لا يتجاوز نصف قطرها 100 نانومتر، إذ يتم حشو هذه الجزيئات في بعض الاستخدامات الطبية، بإنزيمات تتفاعل بمجرد امتصاص الجسم لتلك الكبسولات.

إن العمل على تقنيات النانو يعني محاولة نسخ الطبيعة لفهم كيفية عمل بروتين معين داخل الخلية وتعويضه عند الضرورة كحصول نقص أو خلل بسبب عارض أو مرض ما. وفي الوقت الذي تتعدد فيه استخدامات هذه التقنية، يشير البعض إلى أنها ستكون مستقبل التكنولوجيا في العالم خلال السنوات المقبلة، وربما تتربع على التاج العالمي بجانب تقنيات أخرى مثل البلوكتشين وغيرها.

رابط مختصر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق