وصايا الأطباء: عادات بسيطة قد تحميك من الخرف

multka
آهم الأخبارمنوعات
22 أكتوبر 2021

لا يوجد علاج للخرف لكن هناك عادات صحية سهلة يمكن أن تقي منه (غيتي)
لا يوجد علاج للخرف لكن هناك عادات صحية سهلة يمكن أن تقي منه (غيتي)

تصيب اضطرابات الدماغ المعروفة باسم الخرف أشخاصا في أعمار مختلفة ويظهر أنها خطيرة وقد تكون متقدمة إذ قد يفقد المصاب السيطرة على نفسه ولا يوجد حتى الآن علاج لها.

لكن الأخصائيين وصلوا إلى عدد من التدابير يمكن اتباعها لتقليل خطر الإصابة بالخرف مع التقدم في السن عبر تحسين أسلوب حياتك.

ونقلا عن فريق من أطباء الأعصاب جمّع موقع (إيت ذيس) الأمريكي 8 عادات صحية سهلة لتجنب الخرف وضمان صحة أفضل.

مرن دماغك

يقول الدكتور دوغلاس شار طبيب الأعصاب في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو “للحفاظ على صحة الدماغ مع تقدمنا ​​في العمر، علينا أن نستخدمه تمامًا مثل العضلات، وإذا كنت لا تقوي عقلك فقد تتأثر صحتك”.

ومن بين توصيات شار للحفاظ على الدماغ في أحسن حال اللعب وحل الألغاز والقراءة والسفر والتمرّن والابتكار والعزف على آلة موسيقية والكتابة والتطوع والتعلم وتقديم المساعدة والانضمام إلى مجموعات.

ويقول طبيب الأعصاب “اذهب إلى مسرحية أو حفلة موسيقية أو محاضرة أو شارك في بحث”.

رعاية مرضى الزهايمر تكلف مليارات الدولارات (غيتي)
رعاية مرضى الزهايمر تكلف مليارات الدولارات (غيتي)

مرن جسمك

في دراسة نُشرت الصيف الماضي في مجلة (نيورولوجي) أجراها علماء من كوريا الجنوبية على مجموعة لديهم استعداد وراثي للإصابة بمرض ألزهايمر، وجدوا أن الأشخاص الذين كانوا أكثر نشاطًا بدنيًا عانوا من تدهور إدراكي أقل.

وأفاد جراح الأعصاب الأمريكي الدكتور سانجاي جوبتا في كتابه عن الحد من مخاطر الإصابة بالخرف أن التمارين الهوائية وغير الهوائية (تمارين القوة) ليست مفيدة للجسم فحسب بل إنها أفضل للدماغ.

وربط بين اللياقة البدنية ولياقة الدماغ قائلا إنها العلاقة بينهما “واضحة ومباشرة وقوية”.

لا يتدهور إدراك ذوو البدن النشيط (رويترز)
لا يتدهور إدراك ذوو البدن النشيط (رويترز)

كن اجتماعيًا

يعد البقاء على اتصال اجتماعي بالآخرين طريقة ممتازة للحفاظ على نشاط عقلك، وينصح شار مرضاه بالتواصل مع الآخرين بشكل منتظم.

ويقول “شارك في مناقشة تتيح لك ارتباطات وأحكام واستنتاجات وتقييمات بناءً على تجارب الحياة”.

ابتكر الناس طرقا جديدة للحفاظ على علاقاتهم الاجتماعية حتى خلال التباعد الذي فرضته كورونا (غيتي)
ابتكر الناس طرقا جديدة للحفاظ على علاقاتهم الاجتماعية حتى خلال التباعد الذي فرضته كورونا (غيتي)

حافظ على قلبك

وجدت دراسة أجريت على ما يقارب 16 ألف مشارك نُشرت في مجلة (جاما نيورولوجي) أن الأشخاص الذين لديهم أعلى معدلات الإصابة بأمراض الأوعية الدموية (بما في ذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم) كانوا أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالخرف.

نم جيدا

تقول دراسة نشرتها دورية (نيتشر كوميونيكيشن) إن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا والذين ينامون أقل من 6 ساعات في الليلة هم أكثر عرضة بنسبة 30% للإصابة بالخرف في سنواتهم اللاحقة.

وكتب مؤلفو الدراسة أن هذا الخطر كان مستقلاً عن “العوامل الاجتماعية والديمغرافية والسلوكية وإصابات القلب وعوامل الصحة العقلية”.

وأشارت النتائج إلى أن قصر مدة النوم في منتصف العمر يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف المتأخر، وقال الخبراء إن البالغين من جميع الأعمار يجب أن يناموا من 7 إلى 9 ساعات كل ليلة.

للحصول على نوم جيد، تنصح “مؤسسة النوم الوطنية” الأمريكية بالنوم المتصل 7 -9 ساعات للبالغين وكبار السن (غيتي)
للحصول على نوم جيد، تنصح “مؤسسة النوم الوطنية” الأمريكية بالنوم المتصل 7 -9 ساعات للبالغين وكبار السن (غيتي)

تناول غذاء صحيا

النظام الغذائي غير الصحي -الذي يحتوي على نسبة عالية من الأطعمة المصنعة والسكريات البسيطة- ضار بقلبك وعقلك.

وبدلًا منه ينصح الأطباء بتجربة نظام البحر الأبيض المتوسط، والذي يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والأسماك والدهون الصحية مثل زيت الزيتون والمكسرات.

ويقول شار إن هذه العناصر ليست مرتبطة فقط بتعزيز قوة الدماغ لدى كبار السن، ولكن ثبت أيضًا أنها أكثر فائدة لصحتك من اتباع نظام غذائي منخفض الدهون من خلال الحماية من مرض السكري من النوع الثاني، والوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية، كما يقلل من ضعف العضلات وشيخوخة العظام.

احمي سمعك

وفقًا لدراسة حديثة، فإن كبار السن الذين يبدأون في فقدان كل من النظر والسمع هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف مقارنة بالأشخاص الذين يعانون من ضعف واحد فقط أو لا يعانون من إعاقة.

ويقول الدكتور هوب لانتر أخصائي السمع إن “فقدان السمع يمكن أن يكون علامة مبكرة على العديد من الأمراض بما في ذلك الخرف”.

وتعد العناية بالسمع مكونًا أساسيا لحياة صحية، وهناك طرق للمساعدة في تقليل مخاطر فقدان السمع، عَبر الحد من التعرض للضوضاء أو تجنبه.

وينصح لانتر بارتداء واق للأذن أثناء المهام اليومية الصاخبة مثل جز العشب، ويوصي بفحص السمع بانتظام لاكتشاف أي خسارة في المراحل المبكرة.

تدخين سيجارة واحدة فقط في اليوم لمدة طويلة يقلل قدرتك الإدراكية (غيتي)
تدخين سيجارة واحدة فقط في اليوم لمدة طويلة يقلل قدرتك الإدراكية (غيتي)

كف عن التدخين

يقول شار “من بين الأسباب الصحية العديدة لمنع التدخين، غير أنه مضر لجسمك، هو أنه يمكن أن يعيق وظائف المخ”.

وأثبتت إحدى الدراسات أن تدخين سيجارة واحدة فقط يوميًا لفترة طويلة يمكن أن يقلل من القدرة الإدراكية، أما تدخين 15 سيجارة يوميًا يعيق التفكير النقدي والذاكرة بنسبة 2% تقريبًا.

وقال طبيب الأعصاب إنك عندما تتوقف عن التدخين يستفيد عقلك من زيادة الدورة الدموية على الفور.

رابط مختصر